إسكان مصر محمود محمد

قال طارق شكري، رئيس مجموعة عربية للاستثمار العقارى ورئيس غرفة التطوير العقارى إن شركته كانت إحدى المهتمين بتطوير العقارات الإدارية، واستطاعت إنشاء 7 مبانى إدارية في مدينة القاهرة الجديدة بآليات حديثة.

أضاف خلال كلمته بمؤتمر ثينك كوميرشال، أن توجه الدولة هو الخروج من العاصمة وإنشاء مباني إدارية مستقلة، لتحقيق فكرة “الإعاشة السعيدة” في المكاتب، وهذه النقلة بدأت قبل 12 عام، وانشأنها مجموعة مبان متميزة ولاقت نجاح كبير.

أوضح شكرى أنه في العامين الأخيرين تغيرت موازنة العرض والطلب من خلال العاصمة الإدارية الجديدة، وهناك بعض التوجيه المباشر لنقل بعض المقرات البنكية الى العاصمة ما أخل بنظرية العرض والطلب.

أشار إلى أن ذلك لا يعني سحب بساط الأهمية في المناطق الأخرى خاصة بالنسبة للشركات العالمية التي تدخل مصر.

وقال إنه يوجد زيادات في عدد المولات بشكل مقبول، وتقديرنا إنه لو يوجد مستثمرين ينظرون إلى الأماكن المتنوعة مثل الصعيد وغيرها، سيكون هنالك قبول لذلك لدى الشرائح المستهدفة من العملاء.